الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اقتلاع المحرم الجلد من الشفتين أو الأصابع

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 شوال 1424 هـ - 9-12-2003 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 40981
13027 0 205

السؤال

هل اقتلاع الجلد مثلاً من الشفتين أو الأصابع عند الإحرام يتطلب فدية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فلا مانع من ذلك ما لم يقطع شعراً استقلالا أويكسر ظفراً، قال الإمام النووي في المجموع: قال الشافعي والأصحاب للمحرم أن يحتجم ويفتصد ويقطع العرق ما لم يقطع شعراً، ولا فدية عليه، هذا مذهبنا لا خلاف فيه عندنا، وبه قال جمهور العلماء، منهم مسروق وعطاء وعبيد بن عمير والثوري وأحمد وإسحاق وابن المنذر، وقال ابن عمر ومالك: ليس له الحجامة إلا من ضرورة.... انتهى. وقال الكاساني في البدائع: ولا بأس بأن يحتجم المحرم ويفتصد ويبط القرحة، ويعصب عليه الخرقة ويجبر الكسر، وينزع الضرس إذا اشتكى منه. انتهى. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: