الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بين حديث "ما بين بيتي ومنبري.." و "ما بين قبري ومنبري.."

  • تاريخ النشر:الخميس 9 ذو القعدة 1424 هـ - 1-1-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 42718
28687 0 274

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
حديث الرسول صلى الله عليه وسلم هل هو صحيح "ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة" أم الصحيح "ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة" ؟ حيث أنه لا يخفى عليكم تقريبا معظم الحجاج المصريين يكتبون هذا الحديث على دورهم
أفيدونا بالصحيح وجزاكم الله عنا خير الجزاء

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن حديث ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة. حديث صحيح في أعلى مراتب الصحة، حيث اتفق عليه الشيخان البخاري ومسلم. وأما لفظ "ما بين قبري ومنبري..." فلم يخرجه صاحبا الصحيح، ولكن رواه البزار وأحمد والطبراني ومالك وأبو نعيم وابن أبي عاصم في كتاب السنن، ورواه غير هؤلاء. وقال الحافظ ابن حجر : قوله: "ما بين بيتي ومنبري" كذا للأكثر، ووقع في رواية ابن عساكر وحده "قبري" بدل بيتي وهو خطأ... نعم قد وقع في حديث سعد بن أبي وقاص عن البزار بسند رجاله ثقات، وعند الطبراني من حديث ابن عمر بلفظ القبر. انتهى. والحديث صححه الألباني في ظلال الجنة. وأما كتابة هذا الحديث من قبل الحجاج وتعليقه في دورهم، فإن كان المقصود الاتعاظ به فحسن، أما إن قصد به الرياء والتسميع بالحج فلا يعلق. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: