الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأجيل لبس النقاب بدون عذر
رقم الفتوى: 435091

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
10077 0 0

السؤال

أريد أن أسأل فضيلتكم عن حكم تأجيل لبس النقاب للمقتنعة به، فأنا مقتنعة بوجوبه، ولكن أريد تأجيله للسنة القادمة بدون عذر شرعي، فأنا لا أريد أن أظهر فجأة في المدرسة، وأنا منتقبة، فأريد ارتداءه في السنة القادمة. فهل هذا يجوز؟
وبارك الله فيكم، ونفع بكم الأمة الاسلامية.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فاذا كنت تعتقدين وجوب تغطية الوجه، فتجب عليك تغطيته ما دمت قادرة، ولا يجوز لك الخروج كاشفة الوجه، ولا يترك الواجب عند القدرة عليه مجاراة للناس، أو حياء منهم.

وانظري الفتوى: 410197. حول ترك النقاب مجاراة لعادات الناس وتقاليدهم، والفتوى: 425755 عن تأخير لبس النقاب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: