الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رتبة حديث: لا تسبوا أصحابي، فإن أصحابي أسلموا خوفًا....
رقم الفتوى: 437047

  • تاريخ النشر:الخميس 28 رجب 1442 هـ - 11-3-2021 م
  • التقييم:
7327 0 0

السؤال

ما صحة حديث: لا تسبوا أصحابي، فإن أصحابي أسلموا خوفًا من الله، وأسلم ناس خوفًا من السيف؟
أتمنى أن أعلم صحة هذا الحديث. وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم نجد هذا الحديث بهذا اللفظ في شيء من كتب السنة، وقد ذُكِرَ في بعض التفاسير بدون سند، ولا عزو، فقد ذكره ابن أبي حاتم والقرطبي في تفسيريهما، وكذلك الثعلبي في  الكشف والبيان، ولكن بدون سند، ولا ذكرٍ لمصدره.

والحديث الثابت في الصحيحين وغيرهما جاء بلفظ: ‌لَا ‌تَسُبُّوا ‌أَصْحَابِي، فَلَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ، ذَهَبًا مَا بَلَغَ مُدَّ أَحَدِهِمْ، وَلَا نَصِيفَهُ. اهــ.

وانظر الفتويين التاليتين: 2429، 140796. في حكم من سب الصحابة -رضي الله عنهم-.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: