الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رتبة حديث "استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان.."

  • تاريخ النشر:الأحد 17 ذو الحجة 1424 هـ - 8-2-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 43797
96006 0 427

السؤال

هل "استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان" حديث صحيح؟ وإن لم يكن فأين مصدر هذا القول وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فقد روى الطبراني في الكبير والبيهقي في شعب الإيمان عن معاذ بن جبل بلفظ: استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان لها، فإن كل ذي نعمة محسود. والحديث مختلف في تصحيحه وتضعيفه.

ففي مجمع الزوائد قال عن معاذ مرفوعاً: استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان... قال رواه الطبراني في الثلاثة، وفيه سعيد بن سلام العطار، قال العجلي: لا بأس به، وكذبه أحمد وغيره، وبقية رجاله ثقات، إلا أن خالد بن معدان لم يسمع من معاذ. اهـ

وقال الشوكاني في الفوائد المجموعة: قال أحمد وابن معين والصنعاني: هذا حديث موضوع. اهـ

وقال في أسنى المطالب: ونوزع ابن الجوزي في وضعه، وسئل عنه أحمد ويحيى فقالا: موضوع، أبو حاتم: منكر. اهـ.

وصححه الألباني في السلسلة وصحيح الجامع، ولكن بلفظ: استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان، فإن كل ذي نعمة محسود.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: