الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تريد لبس النقاب وتوعدها أبوها بالهجر إن لبسته
رقم الفتوى: 442600

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
2647 0 0

السؤال

أنا فتاة في الصف الثاني الثانوي، أرتدي ملابس واسعة، والخمار، والحجاب، وأبي يسمح لي بهذا، وأريد أن أرتدي النقاب، ولكن أبي يرفضه، تناقشنا في هذا الأمر عدة أيام، وفي النهاية قال لي أبي إنه رافض لارتدائي النقاب، ولكن قال لي بأني إن أردت ارتداء النقاب أن أرتديه، ولكن أعتبر أن أبي مات، وأنه سوف لا يكلمني إلى يوم القيامة. فماذا أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فجزاك الله خيرا على المحافظة على الاحتشام، والستر، والتشبه بأمهات المؤمنين، وحرصك على برّ أبيك، ونسأل الله أن يثبتك، ويوفقك لكل خير، ويزيدك هدى وتقى.

والذي ننصحك به؛ أن تجتهدي في إقناع أبيك حتى يرضى بلبسك النقاب، فإن أصرّ على رفض لبسك النقاب، وتوعدك بهجرك إن لبستيه، فلا حرج عليك في ترك لبسه، حتى يجعل الله لك من أمرك يسرا.

وراجعي الفتوى: 50794.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: