الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الملابس المعصفرة زينة؟
رقم الفتوى: 446407

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 محرم 1443 هـ - 25-8-2021 م
  • التقييم:
6014 0 0

السؤال

من شروط الحجاب ألا يكون زينة في نفسه.
أريد شرحا لهذا الشرط. هل معناه ألا يكون شكله جميلا، أم ألا يكون بألوان عادةً تستخدم للزينة كالأحمر والوردي؟
وكيف يتم الجمع بين ذلك وبين أن نساء النبي صلى الله عليه وسلم، كن يلبسن المعصفر من الثياب: أي الأحمر؛ لأن إحداهن إذا لبست عباءة حمراء مثلاً سيكون شكل الحجاب جميلاً.
فكيف يتم الجمع بين ذلك؟
وما هو شرح ذلك الشرط.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                    

 فالمقصود بعبارة: (من شروط الحجاب الشرعي ألا يكون زينة في نفسه) سبق في الفتوى: 163581 وهي بعنوان: "ضابط الزينة الممنوعة في العباءة"

وما جاء عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه سلم، من أنهن كن يلبسن المعصفر من الثياب، كما في شرح الزرقاني على موطأ الإمام مالك: روى سعيد بن منصور عن القاسم بن محمد قال: "كانت عائشة تلبس الثياب المعصفرة وهي مُحْرِمة" إسناده صحيح. اهـ.

لا يلزم منه أن تلك الملابس المعصفرة زينة، حتى يتعارض مع العبارة المذكورة.

 وتراجع الفتوى: 430642 وهي بعنوان: "لا تعارض بين كون اللباس ليس زينة في نفسه، وألا يكون بلون معين"

وعن معنى الثوب المعصفر، انظر الفتوى: 9553

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: