الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب تتكلم عن تحقير الدنيا وإيثار الآخرة

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 ربيع الأول 1443 هـ - 20-10-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 449131
1528 0 0

السؤال

أريد اقتراحات كتب تتكلم عن تحقير الدنيا، وإيثار الآخرة، وما شابه. كتب تجعلني أرى الحياة على حقيقتها؛ حتى لا أتعلّق بها.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالكتب في هذا الباب كثيرة ومتنوعة:

وأولها: كتب الزهد المسندة المفردة التي صنفها الأئمة السابقون، كابن المبارك، ووكيع بن الجراح، وأحمد بن حنبل، وهناد بن السري، وأبي داود، وابن أبي الدنيا، وغيرهم.

ثم الأبواب المختصة بذلك من كتب السنة، وأولاها وأعظمها: (كتاب الرقاق) من صحيح البخاري، وفيه أكثر من خمسين بابًا، وما يقارب المائتي حديث.

ثم كتب شروح السنة التي تناولت ذلك، ومنها: كتاب: (التذكرة بأحوال الموتى وأمور الآخرة) للقرطبي. وكتاب: (حادي الأرواح) لابن القيم، وكتاب: (التخويف من النار والتعريف بحال دار البوار) لابن رجب. وكتاب: (المقلق) لابن الجوزي.

وكتاب: (جامع العلوم والحكم) عند حديث: ازهد في الدنيا، يحبك الله، وازهد فيما عند الناس، يحبك الناس. وعند حديث: كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل.

وكتاب: (مختصر منهاج القاصدين)، باب ذم الدنيا، من ربع المهلكات. وكتاب الزهد، من ربع المنجيات.

وكتاب: (مدارج السالكين) عند منزلة الزهد.

وهنا أيضًا كتب معاصرة سهلة ومفيدة في هذا الباب، منها كتاب: (الإيمان باليوم الآخر) للدكتور عمر الأشقر. وكتاب: (البحر الرائق) لأحمد فريد. وكتاب: (الدنيا ظل زائل) لعبد الملك القاسم

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: