الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشخيص حالات التلبّس من خلال رؤية عين المريض

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ربيع الآخر 1443 هـ - 9-11-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 449872
1278 0 0

السؤال

ما حكم راقٍ يشخّص حالات الجنّ من خلال رؤية عين المريض فقط، ولو من خلال صورة؟ وهل هو مشعوذ أم لا؟ وهو يتبع السنة في كل شيء، ويقول: إنه تعلّم الطريقة من شيخه، وإنه لا يستعين بالجن.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فليست هذه الطريقة من السنة، ولا من الشرع في شيء، ولا هي معروفة عن الرقاة الشرعيين! بل هي أشبه ما تكون بالدجل، والشعوذة، والاستعانة بالجن، أو السحر. وراجع للفائدة الفتويين: 6347، 68576.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: