الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اتهام الزوج بالخيانة بدون بينة من الظلم

  • تاريخ النشر:الخميس 5 جمادى الأولى 1443 هـ - 9-12-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 451726
5183 0 0

السؤال

أعمل معلما، وبحكم عملي أتعامل مع طالبات. وأنا متزوج.
ما حكم الزوجة التي أساءت لسمعة زوجها هي وأمها، وشهرت به، وقالت إن زوجها خائن.
وبعد الذهاب لبيت أهلها، أثناء الحوار قدمت في وظيفة، وعملت دون علمه؟
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فتعامل المعلم مع الطالبات لا بد أن يكون مضبوطا بضوابط الشرع وآدابه؛ كتجنب الخلوة بغير المحارم، وغضّ البصر، والاقتصار في الكلام على قدر الحاجة، وراجع الفتوى: 336898
وإذا اتهمت الزوجة زوجها بعدم العفة ورمته بالخيانة بغير بينة؛ فهي آثمة وظالمة له، قال تعالى: وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا. [الأحزاب: 58].
والأصل عدم جواز خروج الزوجة من بيت زوجها دون إذنه لغير ضرورة، ولا يجوز لها أن تعمل خارج بيتها دون إذن زوجها؛ إلا إذا كان زوجها لا ينفق عليها، وراجع الفتوى: 342682
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: