الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اتخاذ الشمعدان

  • تاريخ النشر:الخميس 24 جمادى الآخر 1443 هـ - 27-1-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 453037
2978 0 0

السؤال

ما حكم اتخاذ الشمعدان اليهودي؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالشمعدان المذكور شعار من شعائر اليهود في دِينهم الباطل، ويوقدونه في أعيادهم، ولا شك أن اتخاذ المسلم لذلك الشمعدان، فيه تشبّه ظاهر بهم؛ إذ إنه -كما ذكرنا- رمز من رموزهم الدِّينية، ومقدّس عندهم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لَيْسَ مِنَّا مَنْ تَشَبَّهَ بِغَيْرِنَا، لَا تَشَبَّهُوا بِاليَهُودِ، وَلَا بِالنَّصَارَى. رواه الترمذي، والطبراني، وحسنه الألباني.

وقد بينا في الفتوى: 196471 مراتب التشبه بالكافرين، ومقاصد الشرع في النهي عن التشبه بهم، وذكرنا فيها أن التشبه بالكافرين فيما يختصون به في دِينهم من لباسهم، وأعيادهم، وعباداتهم أنه محرم، وقد يكون كفرًا؛ فليحذر المسلم من ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: