الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تكرار النظر إلى المرأة حال البيع والشراء

  • تاريخ النشر:الخميس 2 رجب 1443 هـ - 3-2-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 453352
2689 0 0

السؤال

ما حكم تكرار النظر إلى المرأة المحجبة الكاشفة عن وجهها بغرض البيع والشراء؟ أفيدونا -وفقكم الله إلى كل خير، وجزاكم الله خيرًا-.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق بيان حكم النظر إلى وجه المرأة وكفيها بغير شهوة عند الحاجة لذلك، كما هو الحال في البيع والشراء، ونحوهما، فراجع الفتوى: 290170, والفتوى: 243076

وإذا احتاج المتعامل مع المرأة لتكرار النظر؛ فلا بأس، ويكون بقدر الحاجة، وقد ذكر الفقهاء جواز تكرار النظر لنحو هذا حال الشهادة، والخطبة، قال الشربيني -الشافعي- في الإقناع: وله تكرير نظره، إن احتاج إليه؛ ليتبين هيئتها، فلا يندم بعد النكاح. والضابط في ذلك الحاجة، ولا يتقيد بثلاث مرات. اهـ.

وقال البجيرمي الشافعي في حاشيته: قال الماوردي: لو عرفها الشاهد بنظرة؛ لم تجز ثانية، أو برؤية بعض وجهها؛ لم يجز له رؤية كله... ويكرر النظر إن احتاج إليه. اهـ.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: