الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الانتفاع بالوقود الممنوح من بعض المسؤولين

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 رجب 1443 هـ - 28-2-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 454084
370 0 0

السؤال

مسؤول عن قطاع في الدولة يمنح بعض المستخدمين وقودًا للسيارة كل شهر، فهل أخذ هذا الوقود حلال أم حرام؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كان المسؤول مخوّلًا من الدولة بإعطاء الوقود لبعض المستخدمين المستحقّين؛ فهذا جائز.

أمّا إذا كان المسؤول غير مخوّل بالعطاء؛ فهذا عدوان على المال العام، وهو محرم بلا ريب.

وكذا لا يحلّ لمن لا يستحقّ هذا العطاء أن يأخذه، أو يطالب به، جاء في مجموع الفتاوى لابن تيمية -رحمه الله-: فعلى ذي السلطان، ونوابه في العطاء أن يؤتوا كل ذي حق حقه... وليس للرعية أن يطلبوا من ولاة الأموال ما لا يستحقونه... وليس لولاة الأمور أن يقسموها بحسب أهوائهم، كما يقسم المالك ملكه؛ فإنما هم أمناء، ونواب، ووكلاء، ليسوا ملاكًا. انتهى مختصرًا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: