الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دراسة الولد من مال أبيه المتعامل بالربا

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 رمضان 1443 هـ - 13-4-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 456022
1115 0 0

السؤال

والدي يأخذ مال الربا، وهو ينفق عليّ، ولديّ شك في أن المال الذي ينفقه عليّ في الدراسة من الربا، بل هو الغالب على ظني، لكني مضطر، وقد حاولت أن أجد مصادر أخرى -كتحميل الكتب من الإنترنت للابتعاد عن المال الذي يعطيه لي-، لكن ذلكم سيؤثر على دراستي بشكل كبير، علمًا أنه يقول لي: إن المال الذي يعطيه لي، ليس من الربا، فما الحلّ؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فما دام مال أبيك مختلطًا، وليس كله حرامًا، ولست متيقنًا من كونه ينفق عليك من عين المال الحرام؛ فلا حرج عليك في الانتفاع به؛ فمعاملة صاحب المال المختلط جائزة، وانظر الفتوى: 423223.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: