الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إفساد الزوج صوم زوجته الواجب

  • تاريخ النشر:الأحد 16 رمضان 1443 هـ - 17-4-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 456256
2607 0 0

السؤال

كنت صائمة لقضاء ما عليَّ، وأراد زوجي أن يجامعني؛ فرفضت، فما حكم ذلك شرعًا؟ وإذا جامعني، فهل أعيد صيام ذلك اليوم فقط، أم عليَّ كفارة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                       

 فليس من حق الزوج إفساد صوم الزوجة، إذا كان واجبًا عليها -كقضاء رمضان-، وانظري التفاصيل في الفتوى: 142355، وهي بعنوان: "حكم إفساد صوم القضاء للزوجة بالجماع".

فأنت إذن على صواب فيما فعلتِه من الامتناع عن زوجك أثناء قضاء صوم واجب.

وفي حال حصول جماع وأنت صائمة؛ فقد بطل صيامك، ووجب عليك قضاء يوم بدل اليوم الذي حصل فيه الجماع، لكن لا كفارة عليك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: