الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الواجب على مَن تسبّب في إخراج المنيّ نهار رمضان

  • تاريخ النشر:الخميس 27 رمضان 1443 هـ - 28-4-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 457549
2236 0 0

السؤال

استثرت نفسي في نهار رمضان حتى خرج منِّي المنيّ عن غير قصد، وبأقلّ من الإثارة المعتادة، فهل يفسد صومي؟ وهل عليّ كفارة؟ أعلم أني أخطأت، وقد استغفرت الله سبحانه وتعالى.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                            

 فالظاهر من كلامك أنك قد تسبّبْت في إخراج المني بسبب فعلك الذي ذكرتَه.

وعليه؛ فقد بطل صيامك, ووجب عليك القضاء فقط دون الكفارة، على القول المفتى به عندنا، وراجع التفصيل في الفتوى: 398965.

وعليك المبادرة بالتوبة إلى الله تعالى فورًا، ولا تَعُد إلى مثل هذه المعصية.

وقد سبق لنا بيان حرمة الاستمناء، وما فيه من أضرار، وبيان بعض ما يعين على اجتنابه، وذلك في الفتوى: 7170.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: