الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوساطة في الإعلانات دون علم بمحتواها

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 شوال 1443 هـ - 16-5-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 458329
101 0 0

السؤال

عرض عليّ أن أعمل وسيطًا لجلب إعلانات بين الشركة التي تريد الإعلان، وأحد مقدمي المحتوى على مواقع التواصل، مع العلم أنني لن أعلم شيئًا من مقدم المحتوى عن محتواه؛ سواء كان جيدًا أم لا، أو طبيعة الإعلان، أو تفاصيله، لكني بشكل غير مباشر أسهّل تلك العملية، فهل هناك إثم أو شبهة في ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كنت تعلم أنّ الشخص الذي تتوسط بينه وبين شركة الإعلانات؛ يتحاشى الإعلانات المحرمة؛ فلا حرج عليك في هذه الحال في الوساطة.

أمّا إذا علمت، أو غلب على ظنّك أنّه لا يتحاشى الإعلانات المحرمة؛ فلا تجوز لك الوساطة بينه وبين شركة الإعلانات، وراجع الفتوى: 297070.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: