الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام اشتراك أكثر من شخص في السمسرة

  • تاريخ النشر:الخميس 11 ربيع الأول 1444 هـ - 6-10-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 463690
422 0 0

السؤال

ما حكم وجود أكثر من سمسار في البيع؟
أخت لديها مشغل للملابس، وأنا أنشر ما ينتجه المشغل في الفيسبوك، بسعر أعلى (تسويق) وما زاد فهو لي.
هناك شخص زاد على سعري، وحصل على زبائن. فهل يحق لي أخذ نسبتي؟
علما بأن السعر بعد نصيب كل منا لا زال جيدا، فلا أظننا شققنا على المشتري.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم توضح السائلة علاقتها التعاقدية بصاحبة المشغل، ولا بالشخص الآخر! وهل يوجد اتفاق أو عقد بينهم أم لا؟! فلا يمكننا الحكم على خصوص حالهم. 

ولكن نقول على وجه العموم: لا حرج في اشتراك أكثر من شخص في الدلالة، والأجرة أو السمسرة تكون بينهم على ما اشترطوه.

وأما إذا كان أحدهم وكيلا عن البائع في إجراء البيع، فقد اختلف أهل العلم في جواز إشراكه لغيره في الدلالة، وهو ما يعرف بشركة الدلالين. وراجعي في ذلك الفتوى: 149553 وما أحيل عليه فيها. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: