الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقت العصر الاختياري والاضطراري

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 صفر 1425 هـ - 30-3-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 46409
12221 0 385

السؤال

هل صلاة العصر وقتها ( أي صلاة حاضرة) قبل المغرب بقليل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فصلاة العصر ينتهي وقتها الاختياري باصفرار الشمس، فما دامت الشمس بيضاء نقية فالوقت باق، فإذا اصفرت الشمس فقد انتهى وقت الاختيار، ولا يجوز تأخير العصر إلى تلك الساعة على الراجح من أقوال العلماء كما هو مذهب الحنابلة إلا للضرورة، ووقت الضرورة ينتهي بغروب الشمس، ومن صلاها بعد اصفرار الشمس وقبل الغروب وقعت أداء وأثم إن كان التأخير لغير عذر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: