الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود الإفرازات البيضاء علامة على الطهر

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 ربيع الآخر 1444 هـ - 26-10-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 464191
2308 0 0

السؤال

دورتي سبعة أيام عادةً. في اليوم السادس مسحت بالمنديل، لم يخرج شيء، سوى إفراز خفيف جدًّا شفاف. هل هو طهر؟ أم أنتظر لأتاكد من القصة البيضاء؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فهذا الذي رأيته في اليوم السادس يعد طهرا -وهو الجفوف-. فإن ضابطه أن تخرج القطنة نقية ليس عليها أثر من دم، أو صفرة، أو كدرة، ولا يضر وجود الإفرازات البيضاء التي لا يخلو الفرج منها غالبا.

وعليك أن تغتسلي بمجرد رؤية علامة الطهر هذه، ولا تنتظري حتى تري القصة البيضاء؛ لأن أيًّا من علامتي الطهر وجدت أولا؛ فهي طهر صحيح، يجب على المرأة أن تغتسل فور رؤيته فيما نفتي به. وتنظر الفتوى: 118817.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: