الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النطق الصحيح لقوله تعالى "ولا الضالين"

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ربيع الأول 1425 هـ - 25-4-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 47737
17376 0 276

السؤال

أريد أن أسال يا فضيلة الشيخ عن كيفية قراءة ولا الضالين هل تقرأ كما هي أم تقرأ ولا الدالين وأنا أقرأولا الضالين هل هذا صحيح وهل يؤثر علي الصلاة؟ وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالواجب هو قراءة ولا الضالين بالضاد ولو أبدل الضاد بظاء أو دال أو غير ذلك من الحروف عامداً بطلت صلاته، فإن كان هذا الإبدال لعدم قدرة على التمييز وعجز عن التعلم فتصح صلاته لنفسه، ويصح أن يكون إماماً لمن هم في مثل حاله.

فإن ائتم به من هو قادر على تصحيح حروف الفاتحة بطلت صلاة هذا المؤتم.

وانظر الفتاوى التالية برقم: 34506، ورقم: 31641.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: