الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحاديث مسندة من كتاب الأشربة في صحيح البخاري

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 ربيع الآخر 1425 هـ - 31-5-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 49321
7386 0 203

السؤال

أريد ثلاثة أحاديث معلقة عن الأشربة (مشروبات) في صحيح البخاري مع الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

أما بعد: فنلفت انتباه السائلة الكريمة إلى أننا لا نجيب على أسئلة المسابقات أو الألغاز.

ولهذا سنكتب لك ثلاثة أحاديث مسندة من كتاب الأشربة في صحيح البخاري ونسوق لك سندها المتصل كما جاء في صحيح البخاري نظرا لأهمية السند وفضل المسند على المعلق، قال البخاري رحمه الله تعالى: حدثنا عبد الله بن يوسف، أخبرنا مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من شرب الخمر في الدنيا ثم لم يتب منها حرمها في الآخرة.

وقال رحمه الله تعالى: حدثنا أحمد بن صالح، حدثنا ابن وهب، قال أخبرني يونس عن ابن شهاب، قال سمعت أبا سلمة بن عبد الرحمن وابن المسيب، يقولان: قال أبو هريرة رضي الله عنه: إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن.

وقال رحمه الله تعالى: حدثنا مسدد حدثنا يحيى، عن أبي حيان، حدثنا عامر عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قام عمر على المنبر فقال: أما بعد: نزل تحريم الخمر وهي من خمسة: العنب، والتمر، والعسل، والحنطة، والشعير. والخمر ما خامر العقل.

والله أعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: