الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في كتب العلماء الثقات غنية عما لا يعرف أصله

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 صفر 1426 هـ - 4-4-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 60640
19207 0 435

السؤال

-هل يجوز قراءة واستخدام الكتب التالية لما فيها من علاج ؟:
1-الفوائد الإلهية الواردة عن خير البرية - تأليف الحاجة درية خليل الخرفان
2- مجربات الديربي الكبير المسمى بفتح الملك المجيد المؤلف لنفع العبيد وقمع كل جبار عنيد وهو يشتمل على فوائد جليلة وخواص سرار للآيات القرآنية نفع الله به المسلمين. وبهامشه كتاب مجربات الإمام العالم العلامة الولي الصالح الشيخ أبي عبد الله محمد بن يوسف السنوسي الحسني.
وهو كتاب نفيس جمع فيه مؤلفه ما جربه لنفسه من الفوائد والدعوات المجيبة رحمه الله ونفع به.
طبع على نفقة التجاني المحمدي صاحب مطبعة ومكتبة المنار.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فينبغي اجتناب مطالعة هذه الكتب، فإن فيها أذكارا لا تثبت ولا نعلم لها أصلا، وفي كتاب الديربي تعليم للسحر وهو من المحرمات والكبائر.

وفي كتب العلماء الثقات ما يغني عن هذه الكتب التي لا يعرف أصلها ولا واضعوها، ومن أوسع ما كتب في باب الرقى والطب النبوي كتاب "نحو موسوعة شرعية في علم الرقى" تأصيل وتقعيد في ضوء الكتاب والسنة والأثر تأليف أبي البراء أسامة بن ياسين المعاني، وهو كتاب ضخم في ستة مجلدات، وإن أردت كتابا مختصرا في الأذكار الصحيحة فليكن كتاب " حصن المسلم" للقحطاني، كما أن للقحطاني كتابا آخر مختصرا في الرقى الشرعية.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: