الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث(رأيت ليلة أسري بي عمودا أبيض كأنه لؤلؤة)

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 شعبان 1426 هـ - 5-9-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 66668
5082 0 212

السؤال

أجيبوني على هذا السؤال أثابكم الله، الحديث الذي أخرجه الطبراني عن عبد الله بن حوالة وهو: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رأيت ليلة أسري بي عموداً أبيض كأنه لواء تحمله الملائكة فقلت ما تحملون؟ قالوا: عمود الكتاب أمرنا أن نضعه بالشام.... الحديث. هل قال رسول الله في هذا الحديث عموداً أبيض كأنه لواء، أم قال كأنه لؤلؤة تحمله الملائكة، أجيبوني من فضلكم، عندي إجازة في القرآن الكريم مكتوب في مقدمتها هذا الحديث. ومكتوب كأنه لؤلؤة، وأنتم كتبتم كأنه لواء، فما هي الكلمة الصحيحة أثابكم الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالظاهر أن لفظ الحديث (لؤلؤة) لأنه ورد كذلك في كل المصادر التي اطلعنا عليها، فقد روى ابن عساكر في تاريخ دمشق الحديث من طريق الطبراني بلفظ (لؤلؤة) والحديث صححه الألباني في (تخريج أحاديث فضائل الشام ودمشق) للربعي، ولم يتعقب تلك اللفظة.

وإنما ذُكر الحديث بلفظ (لواء) في فتح الباري، وقد يكون ذلك خطأً من الناسخ، وعلى كل حالٍ فالله تعالى أعلم بالصواب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: