الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من الأحاديث الصحيحة

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 شعبان 1426 هـ - 5-9-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 66735
3533 0 252

السؤال

- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: القتيل في سبيل الله شهيد والمبطون شهيد والمطعون شهيد والنفساء شهيد يجرها ولدها بسرره إلى الجنة.- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر.أرجو منكم إعلامي بصحة هذين الحديثين وماذا قال علماء الحديث فيهما؟ وأريد تعليق هذين الحديثين على الحائط داخل المنزل لكي أتذكر بهما زوجتي التي ماتت يوم الجمعة بعد غيبوبة عميقة دامت تسعة عشر يوما حدثت لها بسبب توقف القلب وهي تضع وليدها الأول فهل يجوز ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

ففي الحديث: الشهادة سبع سوى القتل في سبيل الله المبطون شهيد، والغريق شهيد، وصاحب ذات الجنب شهيد، والمطعون شهيد، وصاحب الحريق شهيد، والذي يموت تحت الهدم شهيد، والمرأة تموت بجمع شهيد.

رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه وابن حبان في صحيحه، وصححه الألباني وفي الحديث: إن السقط ليجر أمه بسرره إلى الجنة إذا احتسبته. رواه أحمد وابن ماجه والطبراني من حديث معاذ بن جبل، وصححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجه.

وفي الحديث: ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر. رواه الترمذي وقال الألباني في أحكام الجنائز: الحديث بمجموع طرقه حسن أو صحيح.

والظاهر والله اعلم أنه لا حرج في تعليق الأحاديث على الحائط داخل المنزل إذا لم يكن في ذلك ما يعرضها للامتهان، وراجع الفتوى رقم: 23572.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: