الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة المضطر في مسجد فيه قبر
رقم الفتوى: 77086

  • تاريخ النشر:الأحد 17 شعبان 1427 هـ - 10-9-2006 م
  • التقييم:
4285 0 269

السؤال

قبل ثلاثة أسابيع كانت لدينا جنازة استلمناها صباح الجمعة وكانت لا تحتمل الانتظار بسبب وجود حظر للتجوال في بغداد من الساعة الحادية عشرة إلى الساعة السابعة مساء في يوم الجمعة فقمنا بدفن الأموات حيث ما إن انتهينا من الدفن أذن المؤذن للجمعة ولم يكن قرب المقبرة إلا جامع أبي حنيفة النعمان ومسجد آخر فيه ثلاث قبور ويوجد مسجد آخر يبعد نصف ساعة عن المكان أي أننا إن ذهبنا له لا ندرك صلاة الجمعة فاضطررنا في ذلك اليوم إلى الصلاة في جامع أبي حنيفة الحاوي على ضريح الإمام علما أن الصلاة كانت صلاة جمعة ولا يوجد وسائل نقل أوسيارات بسبب حظر التجوال ؟
أجيبونا جزاكم الله خيرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن ذكرنا في الفتوى رقم : 16049 ، عدم جواز الصلاة في المساجد التي بداخلها قبر أو قبور لكن ما دمتم قد صليتم بالفعل في مسجد يحتوي على قبر وفعلتم ذلك مضطرين بأن لم تستطيعوا الوصول إلى غيره فإن صلاتكم صحيحة. وانظر الفتوى رقم : 4527 ، والفتوى رقم : 26061 ، هذا إذا كانت القبور بداخل الجامع المذكور، فإن كانت توجد خارجه بأن كانت عن يمينه أو يساره أو خلفه فلا شيء في الصلاة فيه حينئذ كما سبق بيانه في الفتوى رقم : 13365 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: