الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المال المستفاد وحكمه

  • تاريخ النشر:الجمعة 19 ربيع الآخر 1421 هـ - 21-7-2000 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 802
6319 0 248

السؤال

هل المال الزائد من الراتب هو المقصود به المال المستفاد ، وهل عليه زكاه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فالمال المستفاد هو كل ما يستفيده الشخص ويملكه ملكاً جديداً بوسيلة شرعية، وعليه فما زاد من الراتب على الاستهلاك داخل في المال المستفاد، حسب التعريف السابق له وعلى كل حال فتجب فيه الزكاة إن بلغ نصاباً بنفسه أو بما ينضم إليه من جنسه، وتم عليه وهو في ملك مالكه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: