الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة القرآن على غير وضوء

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 ربيع الأول 1422 هـ - 11-6-2001 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 8599
42909 0 440

السؤال

ما حكم من انتقض وضوؤه أثناء تلاوة القرآن الكريم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فمن انتقض وضوؤه وهو يقرأ القرآن، بخروج ريح (فساء، أو ضراط)، وأراد إكمال التلاوة، فإما أن يكون يقرأ من المصحف، أو عن ظهر قلب:

فإن كان يقرأ من المصحف، فلا يجوز له مس المصحف، وهو على غير طهارة؛ لقوله تعالى: لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ [الواقعة: 79]، وفي كتاب النبي صلى الله عليه وسلم لأهل اليمن: ولا يمسّ القرآن إلا طاهر. أخرجه الحاكم، وغيره، وصححه، ووافقه الذهبي.

وإن كان يقرأ عن ظهر قلب، جاز أن يكمل التلاوة بغير طهارة، لكن الأكمل والأفضل أن يتوقف عن التلاوة حتى يتطهر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: