الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العمل بمؤسسة بعض مواردها حرام

  • تاريخ النشر:الخميس 28 ربيع الآخر 1422 هـ - 19-7-2001 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 9273
3297 0 237

السؤال

ما هو حكم من يعمل بمؤسسة يدخل من ضمن مواردها بعض الفوائد البنكيه وهو يأخذ راتبا شهريا مقطوعا ولا يستطيع تغيير هذا المورد ؟جزاكم الله كل خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فإذا كان عمل هذا الشخص في هذه المؤسسة التي ذكرتها عملاً مباحاً في نفسه، بعيداً ‏عن المخالفات الشرعية، ويأخذ راتباً مقطوعاً على ذلك، إذا كان الحال كذلك فعمله ‏جائز ولا إثم عليه إن شاء الله، لأن أموال الشركة مختلطة، وعمله ليس متعلقاً بالربا، لا ‏بصورة مباشرة ولا بصورة غير مباشرة، غير أننا نوصيه بعدم اليأس من النصح ‏للمؤسسة، لتكون سائر مواردها صافية نقية.‏
والله أعلم.‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: