الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رتبة حديث: لا تؤذي امرأة زوجها

  • تاريخ النشر:الأحد 28 ربيع الأول 1428 هـ - 15-4-2007 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 94750
25184 0 242

السؤال

ما هو الحديث النبوي الشريف الذي على تخاصم الزوجين أو ما شابه ذلك؟ مع التقدير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف فيما اطلعنا عليه من دواوين السنة وكتب العلم على خبر في تخاصم الزوجين، ولا ندري ما مقصودك بما ذكرت، وكان الأولى أن تذكر لفظة أو معنى مما ورد في الخبر المشار إليه، وغاية ما وقفنا عليه في هذا الباب قول النبي صلى الله عليه وسلم: لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته من الحور العين: لا تؤذيه قاتلك الله، فإنما هو دخيل عندك يوشك أن يفارقك إلينا. رواه ابن ماجه وأحمد، وهو في السلسلة الصحيحة للألباني. فإن كان هو المقصود فبها ونعمت، وإلا فينبغي إيضاح المقصود بذكر لفظة منه أو معناه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: