الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب سير أعلام النبلاء من أهم كتب التراجم وأصحها

  • تاريخ النشر:الخميس 12 رجب 1428 هـ - 26-7-2007 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 97943
12140 0 292

السؤال

هل الأحاديث الواردة في كتاب سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي كلها صحيحة أم فيها الضعيف وغير ذلك، وهل تنصحوني بقراءته أم بقراءة كتاب آخر في مجال تراجم الشخصيات الإسلامية؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحكم على الأحاديث الموجودة في سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي يتطلب تتبعها كلها وهذا متعذر علينا، مع التنبيه على أن مؤلف هذا الكتاب معروف بسعة حفظه ودرايته في علوم الحديث، وهذا الكتاب من أهم كتب التراجم وأنفعها وأصحها، فننصحك بقراءته إضافة إلى كتب التراجم الأخرى الموثوق بها كصفوة الصفوة لابن الجوزي وحلية الأولياء لأبي نعيم ونحوها، وللمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 63488.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: