الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

يونس بن أبي إسحاق ( م ، 4 )

عمرو بن عبد الله الهمداني السبيعي الكوفي ، محدث الكوفة أبو إسرائيل ، وابن محدثها ، ووالد الحافظين : إسرائيل وعيسى ، وأخو إسحاق ، وعم يوسف بن إسحاق .

كان أحد العلماء الصادقين ، يعد في صغار التابعين . حدث عن : أنس بن مالك ، وناجية بن كعب ، والشعبي ، ومجاهد ، وأبي بردة ، وأبي بكر ابني أبي موسى الأشعري ، وهلال بن خباب ، ووالده أبي إسحاق ، وجماعة .

وعنه : ابنه عيسى ، وابن المبارك ، ويحيى بن سعيد القطان ، ووكيع ، وابن مهدي ، ويحيى بن آدم ، ومحمد بن يوسف الفريابي ، وقبيصة ، وعلي بن محمد المدائني ، وخلق كثير ، وهو من بيت العلم والحفظ .

قال عبد الرحمن بن مهدي : لم يكن به بأس . وقال أبو حاتم : صدوق ، [ ص: 27 ] لا يحتج به . وقال النسائي : ليس به بأس . وقال يحيى القطان : كانت فيه غفلة . وقال أحمد : حديثه مضطرب . وقال سلم بن قتيبة : قدمت من الكوفة فقال لي شعبة : من لقيت ؟ قلت : لقيت يونس بن أبي إسحاق . قال : ما حدثك ؟ فأخبرته ، فسكت ساعة ، وقلت له : قال حدثنا بكر بن ماعز .

قال : فلم يقل لك : حدثنا ابن مسعود ؟ !

قال ابن المديني : سمعت يحيى يذكر يونس بن أبي إسحاق فقال : كانت فيه غفلة كانت منه سجية ، كان يقول : حدثني أبي ، سمعت عدي بن حاتم : " اتقوا النار ولو بشق تمرة " ثم قال : وهذا سفيان وشعبة يقولان : عن أبي إسحاق ، عن عبد الله بن معقل ، عن عدي بن حاتم .

قلت : ابناه أتقن منه ، وهو حسن الحديث .

قالوا : توفي سنة تسع وخمسين ومائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث