الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كره أن يتطوع بصوم وعليه شيء من رمضان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1053 ( 47 ) من كره أن يتطوع بصوم وعليه شيء من رمضان

( 1 ) حدثنا أبو بكر الحنفي عن قتادة عن إبراهيم قال لا يتطوع الرجل بصوم وعليه شيء من قضاء رمضان .

( 2 ) حدثنا غندر عن سعيد عن قتادة عن الحسن أنه كره أن يتطوع بصيام وعليه قضاء من رمضان إلا العشر .

( 3 ) حدثنا ابن مهدي عن حماد بن سلمة عن هشام عن أبيه قال مثل الذي يتطوع وعليه قضاء من رمضان مثل الذي يسبح وهو يخاف أن تفوته المكتوبة .

( 4 ) حدثنا ابن مهدي عن مالك بن أنس قال سئل سليمان بن يسار وسعيد بن المسيب عن رجل تطوع وعليه قضاء من رمضان فكرها ذلك ( 48 ) فيمن كان عليه شيء من رمضان فتطوع فهو قضاء

( 1 ) حدثنا أبو بكر بن عياش عن ليث عن مجاهد قال إذا كان على الرجل قضاء من رمضان فتطوع فهو قضاء وإن لم يرده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث