الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 410 ] خالد بن يزيد

ابن أمير العراق خالد بن عبد الله بن أسد ، البجلي القسري الدمشقي .

روى عن هشام بن عروة ، ومحمد بن سوقة ، وعمار الدهني ، وإسماعيل بن أبي خالد ، وأبي حيان التيمي ، وابن عون ، وأبي حمزة الثمالي ، وأبي روق ، وسليمان بن علي العباسي ، وأمي الصيرفي وغيرهم .

وكان صاحب حديث ومعرفة ، وليس بالمتقن ، ينفرد بالمناكير .

روى عنه الوليد بن مسلم ، وهو من طبقته ، وهشام بن عمار ، ودحيم ، وسليمان ابن بنت شرحبيل ، وأحمد بن جناب المصيصي ، وهشام بن خالد ، ويوسف بن سعيد بن مسلم ، وأحمد بن بكرويه البالسي وآخرون .

وقع لي من عواليه في " جزء " ابن أبي ثابت .

قال أبو جعفر العقيلي : لا يتابع على حديثه .

وقال أبو حاتم : ليس بقوي .

وذكره ابن عدي ، فساق له جماعة أحاديث ، وقال : أحاديثه لا [ ص: 411 ] يتابع عليها كلها ، لا إسنادا ولا متنا ، ثم قال : ولم أر للمتقدمين الذين يتكلمون في الرجال فيه قولا ، وهو مع ضعفه يكتب حديثه .

ومن مناكيره : حدثنا أمي الصيرفي ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : إذا صلى المغرب دون المزدلفة ، أعاد .

وفي العلماء جماعة باسمه ، فمنهم : خالد بن يزيد بن معاوية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث