الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب حد شارب الخمر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 136 ] ( كتاب حد شارب الخمر )

قوله : قيل : إن المراد بالإثم في قوله تعالى: { قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم } أي الخمر ، قال الشاعر :

شربت الإثم حتى ضل عقلي كذاك الإثم يذهب بالعقول

انتهى ، وقد نص على ذلك القزاز في جامعه ، وأنكره النحاس .

2105 - ( 1 ) حديث ابن عمر : { كل مسكر خمر ، وكل خمر حرام } مسلم بلفظ : { كل مسكر خمر ، وكل مسكر حرام }. ورواه من وجه آخر بهذا ، وفي رواية له بالتقديم والتأخير ، وفي رواية لأحمد كذلك .

2106 - ( 2 ) حديث ابن عمر : { لعن الله الخمر وشاربها ، وساقيها ، وبائعها ، ومبتاعها ، ومعتصرها وعاصرها ، وحاملها ، والمحمولة إليه }. أبو داود بهذا ، وفيه عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي وصححه ابن السكن ، ورواه ابن ماجه وزاد : { وآكل ثمنها }.

وفي الباب عن أنس بن مالك به وزاد : { وعاصرها ، والمشتري لها ، والمشترى له }. رواه الترمذي وابن ماجه ورواته ثقات ، وعن ابن عباس رواه أحمد [ ص: 137 ] وابن حبان والحاكم ، وعن ابن مسعود ، ذكره ابن أبي حاتم في العلل ، وعن أبي هريرة مرفوعا : { إن الله حرم الخمر ، وثمنها ، وحرم الميتة وثمنها ، وحرم الخنزير وثمنه }. ورواه أبو داود ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث