الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

يعلى بن عبيد ( ع )

ابن أبي أمية ، الحافظ الثقة الإمام ، أبو يوسف الطنافسي الكوفي ، أحد الإخوة .

حدث عن يحيى بن سعيد الأنصاري ، وإسماعيل بن أبي خالد ، والأعمش ، وعبد الملك بن أبي سليمان ، وأبي حيان التيمي ، وزكريا بن أبي زائدة ، وابن إسحاق ، وسفيان الثوري ، ومسعر وخلق .

وعنه إسحاق بن راهويه ، ومحمد بن عبد الله بن نمير ، ومحمود بن غيلان ، وهارون الحمال ، وعلي بن حرب ، وعبد بن حميد ، [ ص: 477 ] ومحمد بن يحيى الذهلي ، وأحمد بن الفرات وعدد كثير .

وانتهى إليه علو الإسناد بالكوفة مع جعفر بن عون .

قال أحمد بن حنبل : كان صحيح الحديث ، صالحا في نفسه .

وروى الكوسج عن يحيى بن معين : ثقة .

وقال سعيد بن أيوب البخاري : كان يعلى بن عبيد يحفظ عامة حديثه ، أو جميع ما عنده ، وما رأيت أحفظ من وكيع .

وقال أبو حاتم الرازي : هو أثبت أولاد أبيه في الحديث .

وقال أحمد بن عبد الله بن يونس : ما رأيت أفضل من يعلى بن عبيد ، وما رأيت أحدا يريد بعلمه الله إلا يعلى بن عبيد - رحمه الله - .

وقال أحمد بن الفرات : ما رأيت يعلى ضاحكا قط .

وقيل : لم يكن يعلى بالمتقن لما حمل عن سفيان الثوري .

قال ابن سعد : مات بالكوفة في خامس شوال ، سنة تسع ومائتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث