الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1019 حديث ثان وسبعون ليحيى بن سعيد

مالك عن يحيى بن سعيد أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رئي يمسح وجه فرسه بردائه ، فسئل عن ذلك ، فقال إني عوتبت الليلة في الخيل .

التالي السابق


هكذا هذا الحديث في الموطأ ، عند جماعة رواته - فيما علمت ، وقد روي عن مالك مسندا عن يحيى بن سعيد عن أنس - ولا يصح .

حدثنا خلف بن القاسم حدثنا محمد بن عبد الله بن أحمد حدثنا أبي ، حدثنا الحسين بن إسحاق حدثنا النضر بن سلمة حدثنا عبد الله بن عمرو الفهري حدثنا مالك سمعته يقول سمعت يحيى بن سعيد يحدث ، عن أنس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يمسح وجه فرسه بردائه ، فسئل عن ذلك ، وقيل : يا نبي الله رأيناك فعلت شيئا لم تكن تفعله ، فقال : إني عوتبت الليلة في الخيل .

وفي هذا الحديث فضل الخيل ، وفضل اتخاذها ، وقد مضى القول في ارتباطها عدة في سبيل الله ، وفي حبسها رياء ونواء لأهل الإسلام في باب زيد بن أسلم وقد جاءت في الخيل آثار كثيرة .

وفي هذا الحديث أيضا دليل على أن من الوحي ما لا يتلى ، وأن المرء يؤجر في الإحسان إلى العجماء .

وروى سفيان بن عيينة هذا الحديث عن يحيى بن سعيد عن مسلم بن يسار أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رئي صباحا ، وهو يمسح وجه فرسه بردائه ، وقال إن جبريل عاتبني الليلة في الخيل .

أخبرنا أحمد بن سعيد بن بشر قال : أخبرنا مسلمة بن قاسم بن إبراهيم قال : حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن الأصبهاني قال : حدثنا يونس بن حبيب قال : حدثنا أبو داود الطيالسي قال : حدثنا جرير بن حازم قال : حدثنا الزبير بن الخريت الأزدي قال : حدثني نعيم بن أبي هند الأشجعي قال : رئي النبي - صلى الله عليه وسلم - يمسح خد فرسه ، فقيل له في ذلك ؟ فقال : إن جبريل عاتبني في الفرس ، هكذا رواه أبو داود الطيالسي عن جرير بن حازم عن الزبير بن الخريت عن نعيم بن أبي هند مرسلا .

ورواه مسلم بن إبراهيم عن سعيد بن زيد عن الزبير بن خريت عن نعيم بن أبي هند عن عروة البارقي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - نحوه مسندا .

أخبرنا عبد الله بن محمد بن أسد قال : حدثنا حمزة بن محمد بن علي قال : حدثنا أحمد بن شعيب النسوي قال : أخبرني الحسن بن إسماعيل بن سليمان بن مجالد قال : أخبرني عيسى بن يونس عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال : حدثني ابن سلام الدمشقي عن خالد بن يزيد الجهني عن عقبة بن عامر قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : في حديث ذكره ، وليس اللهو إلا في ثلاثة : تأديب الرجل فرسه ، وملاعبته امرأته ، ورميه بقوسه ونبله ، ومن ترك الرمي بعدما علمه رغبة عنه ، فإنما هي نعمة كفرها ، أو قال : كفر بها .

وأخبرنا عبد الله حدثنا حمزة حدثنا أحمد بن شعيب قال : حدثنا محمد بن رافع قال : حدثنا أبو أحمد البزار هشام بن سعيد قال : حدثنا محمد بن مهاجر الأنصاري عن عقيل بن شبيب عن أبي وهب - وكانت له صحبة - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : تسموا بأسماء الأنبياء ، وأحب الأسماء إلى الله عبد الله ، وعبد الرحمن ، وارتبطوا الخيل ، وامسحوا بنواصيها وأكفالها ، وقلدوها ، ولا تقلدوها الأوتار ، وعليكم بكل كميت أغر محجل ، أو أشقر أغر محجل ، أو أدهم أغر محجل .

أخبرنا عبد الله بن محمد بن أسد قال : حدثنا حمزة بن محمد بن علي قال : حدثنا أحمد بن شعيب قال : أخبرني أحمد بن حفص قال : حدثني أبي ، قال : حدثني إبراهيم بن طهمان عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس قال : لم يكن شيء أحب إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعد النساء من الخيل .

قال أبو عمر :

رواه أبو هلال الراسي محمد بن سليم عن قتادة عن معقل بن يسار وليس بشيء ، حدثناه خلف بن القاسم قال : حدثنا عبد الله بن جعفر بن الورد قال : حدثنا يوسف بن يزيد قال : حدثنا إسماعيل بن مسلمة بن قعنب قال : حدثنا أبو هلال يعني محمد بن سليم الراسي عن قتادة عن معقل بن يسار قال : لم يكن شيء أعجب إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من الخيل ، ثم قال : اللهم غفرا بل النساء .

أخبرنا عبد الله بن محمد بن أسد حدثنا حمزة بن محمد بن علي حدثنا أحمد بن شعيب أخبرنا عمران بن موسى حدثنا عبد الوارث حدثنا يونس عن عمرو بن سعيد عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير عن جرير قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يفتل ناصية فرسه بين أصبعيه ، وهو يقول : الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة الأجر من الغنيمة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث