الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إفشاء السلام

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب إفشاء السلام

19438 أخبرنا عبد الرزاق ، قال : أخبرنا معمر ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن يعيش بن الوليد ، رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : " دب إليكم داء الأمم : الحسد ، والبغضاء وهي الحالقة ، لا أقول : تحلق الشعر ، ولكنها تحلق الدين ، والذي نفس محمد بيده ، لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا ، أفلا أخبركم بشيء إذا [ ص: 386 ] فعلتموه تحاببتم ، أفشوا السلام بينكم " . 19439 أخبرنا عبد الرزاق ، قال : أخبرنا معمر ، عن أبي إسحاق ، عن صلة بن زفر ، عن عمار بن ياسر ، قال : " ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان : الإنفاق من الإقتار ، وإنصاف الناس من نفسك ، وبذل السلام للعالم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث