الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تبليغ النبي صلى الله عليه وسلم ما أرسل به وصبره على ذلك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

25 - 2 - ( باب تبليغ النبي - صلى الله عليه وسلم - ما أرسل به ، وصبره على ذلك )

9809 عن عقيل بن أبي طالب قال : جاءت قريش إلى أبي طالب فقالوا : يا أبا طالب ، إن ابن أخيك يأتينا في أفنيتنا ، وفي نادينا ، فيسمعنا ما يؤذينا به ، فإن رأيت أن تكفه [ ص: 15 ] عنا فافعل . فقال لي : يا عقيل ، التمس لي ابن عمك ، فأخرجته من كبس من أكباس أبي طالب ، فأقبل يمشي معي يطلب الفيء يمشي فيه ، فلا يقدر عليه ، حتى انتهى إلى أبي طالب ، فقال له أبو طالب : يا ابن أخي ، والله ما علمت إن كنت لي لمطاعا ، وقد جاء قومك يزعمون أنك تأتيهم في كعبتهم ، وفي ناديهم تسمعهم ما يؤذيهم ، فإن رأيت أن تكف عنهم . فحلق ببصره إلى السماء ، فقال : " والله ما أنا بأقدر أن أدع ما بعثت به من أن يشعل أحدكم من هذه الشمس شعلة من نار " .

فقال أبو طالب : والله ما كذب ابن أخي قط ، ارجعوا راشدين .
رواه الطبراني في الأوسط والكبير ، إلا أنه قال : من جلس ، مكان : كبس . وأبو يعلى باختصار يسير من أوله ، ورجال أبي يعلى رجال الصحيح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث