الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ خدن ] خدن : الخدن والخدين : الصديق ، وفي المحكم : الصاحب المحدث ، والجمع أخدان وخدناء . والخدن والخدين : الذي يخادنك [ ص: 32 ] فيكون معك في كل أمر ظاهر وباطن . وخدن الجارية : محدثها ، وكانوا في الجاهلية لا يمتنعون من خدن يحدث الجارية فجاء الإسلام بهدمه . والمخادنة : المصاحبة ، يقال : خادنت الرجل . وفي حديث علي - عليه السلام - : إن احتاج إلى معونتهم فشر خليل وألأم خدين ; الخدن والخدين : الصديق . والأخدن : ذو الأخدان ; قال رؤبة :


وانصعن أخدانا لذاك الأخدن



ومن ذلك خدن الجارية . وفي التنزيل العزيز : محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان ; يعني أن يتخذن أصدقاء . ورجل خدنة : يخادن الناس كثيرا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث