الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

هارون بن إسحاق ( ت ، س ، ق )

الإمام الحافظ الثبت المعمر أبو القاسم ، الهمداني الكوفي . ولد سنة نيف وستين ومائة .

وسمع المطلب بن زياد ، ومعتمر بن سليمان التيمي ، وسفيان بن عيينة ، وحفص بن غياث ، وأبا معاوية ، وطبقتهم .

حدث عنه : الترمذي ، والنسائي ، وابن ماجه ، وابن خزيمة ، وبدر [ ص: 127 ] بن الهيثم ، وابن أبي حاتم ، والقاضي المحاملي ، وابن صاعد ، وخلق كثير .

قال علي بن الحسين بن الجنيد : محمد بن عبد الله بن نمير يجله .

وقال النسائي ، وغيره : ثقة .

قلت : توفي في رجب سنة ثمان وخمسين ومائتين . وكان قد نيف على التسعين .

قرأت على عبد الخالق بن عبد السلام الفقيه : أخبركم الإمام عبد الله بن أحمد في سنة إحدى عشرة وستمائة ، أخبرنا أبو المعالي أحمد بن عبد الغني ، أخبرنا أبو الخطاب نصر بن أحمد ، أخبرنا عبد الله بن عبيد الله ، حدثنا أبو عبد الله المحاملي إملاء ، حدثنا هارون بن إسحاق ، حدثنا أبو خالد الأحمر ، عن سعد بن طارق ، عن ربعي ، عن حذيفة -رضي الله عنه- ، قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : المعروف كله صدقة ، وإن الله صانع كل صانع وصنعته ، وإن آخر ما تعلق به أهل الجاهلية من كلام النبوة : إذا لم تستحي ، فاصنع ما شئت رواه مسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث