الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

علامة الإيمان

5013 أخبرنا حميد بن مسعدة قال حدثنا بشر يعني ابن المفضل قال حدثنا شعبة عن قتادة أنه سمع أنسا يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين

التالي السابق


5013 ( لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه ) هو " أفعل " بمعنى المفعول ، هو مع كثرته على خلاف القياس ، وفصل بينه وبين معموله بقوله " إليه " ؛ لأن الممتنع الفصل بأجنبي ( من ولده ووالده ) قال الحليمي : أصل هذا الباب أن تقف على مدائح رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والمحاسن الثابتة له في نفسه ، ثم على حسن آثاره في دين الله ، وما يجب له من الحق على أمته شرعا وعادة ، فمن أحاط بذلك وسلم عقله علم أنه أحق بالمحبة من الوالد الفاضل في نفسه البر الشفيق على ولده .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث