الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 284 ] ثم دخلت سنة أربع وعشرين وخمسمائة

فيها كانت زلزلة عظيمة بالعراق ; تهدمت بسببها دور كثيرة
ببغداد ، ووقع بأرض الموصل مطر عظيم فسقط بعضه نارا تأجج ، فاحترقت دور كثيرة من ذلك ، وتهارب الناس .

وفيها وجد ببغداد عقارب طيارة لها شوكتان ، فخاف الناس منها خوفا شديدا ، وفيها ملك السلطان سنجر مدينة سمرقند وكان بها محمد بن خان .

وفيها ملك عماد الدين زنكي بلادا كثيرة من الجزيرة ، ومن بلاد الفرنج وجرت له معهم حروب طويلة وخطوب جليلة ، ونصر عليهم في تلك المواقف كلها ، ولله الحمد والمنة ، وقتل خلقا من جيش الروم حين قدموا إلى الشام ، ومدحه الشعراء على ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث