الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5897 وقال أبو أسامة في الأخير: حتى تستوي قائما.

التالي السابق


أبو أسامة هو حماد بن أسامة. قوله: " في الأخير"؛ أي: في اللفظ الأخير، وهو "حتى تطمئن جالسا"، يعني: قال مكانه: "حتى تستوي قائما"، والأولى تناسب من قال بجلسة الاستراحة بعد السجود، وهذا التعليق وصله البخاري في كتاب الأيمان والنذور.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث