الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر أم حبيبة بنت أبي سفيان رضي الله عنها

جزء التالي صفحة
السابق

2797 - ذكر أم حبيبة بنت أبي سفيان - رضي الله عنها -

2798 - كان مهر أم حبيبة أربعين أوقية

6834 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا عبد الله بن أبي أسامة الحلبي ، ثنا حجاج بن أبي منيع ، عن جده ، عن الزهري ، قال : فتزوج رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - أم حبيبة بنت أبي سفيان ، وكانت قبله تحت عبيد الله بن جحش الأسدي أسد خزيمة ، فمات عنها بأرض الحبشة وكان خرج بها من مكة مهاجرا ، ثم افتتن وتنصر ، فمات وهو نصراني ، وأثبت الله الإسلام لأم حبيبة والهجرة ، ثم تنصر زوجها ومات وهو نصراني ، وأبت أم حبيبة بنت أبي سفيان أن تتنصر ، وأتم الله تعالى لها الإسلام والهجرة حتى قدمت المدينة ، فخطبها [ ص: 26 ] رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ، فزوجها إياه عثمان بن عفان ، قال الزهري : وقد زعموا أن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - كتب إلى النجاشي فزوجها إياه وساق عنه أربعين أوقية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث