الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

السنجي

الإمام الحافظ الكبير أبو علي الحسين بن محمد بن مصعب بن رزيق المروزي السنجي .

حدث عن علي بن خشرم ، ويحيى بن حكيم المقوم ، وأبي سعيد الأشج ، ومحمد بن الوليد البسري ، ويونس بن عبد الأعلى ، والربيع ، ومحمد بن عبد الله بن قهزاذ وطبقتهم فأكثر حتى قيل : ما كان بخراسان أحد أكثر حديثا منه ، قاله ابن ماكولا .

وكف بصره بأخرة .

وكان لا يكاد يحدث أهل الرأي ; لأنهم يسمعون الحديث ، ويعدلون عنه إلى القياس .

حدث عنه أبو حاتم البستي في كتبه ، وزاهر بن أحمد السرخسي ، وأبو حامد أحمد بن عبد الله النعيمي وطائفة .

مات سنة خمس عشرة وثلاثمائة .

أخبرنا أبو بكر بن أحمد ، أخبرنا محمد بن عبد الواحد الحافظ ، أخبرنا عبد المعز بن محمد وأخبرنا ابن هبة الله ، أخبرنا عبد المعز في كتابه ، أخبرنا زاهر بن طاهر ، أخبرنا سعيد بن محمد البحيري ، أخبرنا زاهر بن أحمد الفقيه ، أخبرنا أبو علي الحسين بن محمد بن مصعب بسنج ، حدثنا علي بن خشرم ، أخبرنا عيسى بن يونس ، عن شعبة ، عن قتادة ، عن زرارة بن أوفى ، عن سعد بن هشام الأنصاري ، عن عائشة ، قالت : " كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا عمل عملا أثبته ، وكان إذا نام من الليل أو مرض صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة ، وما رأيت رسول الله قام ليلة حتى الصباح ، ولا صام شهرا متتابعا إلا رمضان " مسلم عن علي بن خشرم . وقيل : مات ابن مصعب في رجب سنة ست عشرة وثلاثمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث