الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


اللؤلئي

الإمام المحدث الصدوق أبو علي ، محمد بن أحمد بن عمرو ، البصري اللؤلئي .

سمع من : أبي داود السجستاني ، ويوسف بن يعقوب القلوسي والحسن بن علي بن بحر ، والقاسم بن نصر ، وعلي بن عبد الحميد القزويني .

حدث عنه : الحسن بن علي الجبلي ، والقاضي أبو عمر القاسم بن جعفر الهاشمي ، وأبو الحسين الفسوي ، ومحمد بن أحمد بن جميع ، وجماعة .

قال أبو عمر الهاشمي : كان أبو علي اللؤلئي ، قد قرأ كتاب " السنن " على أبي داود عشرين سنة ، وكان يدعى وراق أبي داود ، والوراق في لغة أهل البصرة : القارئ للناس . قال : والزيادات التي في رواية ابن داسة حذفها أبو داود آخرا لأمر رابه في الإسناد .

وبإسنادي المذكور إلى ابن جميع ، حدثنا أبو علي محمد بن أحمد اللؤلئي ، حدثنا أبو الهيثم بشر بن فافا ، حدثنا أبو نعيم ، حدثنا شعبة عن [ ص: 308 ] مروان الأصغر ، قلت لأنس : أقنت عمر ؟ قال : خير من عمر .

توفي اللؤلئي سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة .

وفيها توفي الشيخ الثقة أبو عيسى يعقوب بن محمد بن عبد الوهاب الدوري ، يروي عن ابن عرفة ، والخليفة المتقي لله ، وأبو عمر وأحمد بن محمد بن إبراهيم بن حكيم بأصبهان ، وأحمد بن مسعود بن عمرو الزنبري بمصر ، وأبو الطيب أحمد بن إبراهيم بن عبادل الدمشقي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث