الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يقال عند من حضره الموت

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1617 - وعن أم سلمة قالت : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا حضرتم المريض أو الميت فقولوا : خيرا ; لأن الملائكة يؤمنون على ما تقولون " . رواه مسلم .

التالي السابق


1617 - ( وعن أم سلمة قالت : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إذا حضرتم المريض أو الميت ) أي : الحكمي فأو للشك ، أو الحقيقي ، فأو للتنويع ، ولا وجه لما جزم به ابن حجر من أنها للشك ، والمراد من الثاني هو الأول . ( فقولوا خيرا ) أي : للمريض اشفه ، وللميت اغفر له ذكره المظهر أو لكم بالخير ، أو قولوا للمحتضر : لا إله إلا الله ; فإنها خير ما يقال له اختاره ابن حجر لكن لا يلائمه قوله : ( فإن الملائكة يؤمنون ) بالتشديد أي : يقولون آمين . ( على ما تقولون ) أي : من الدعاء خيرا أو شرا ، وقال ابن حجر : أي : من الأدعية الصالحة فعليه ترغيب وعلى الأول زيادة ترهيب . ( رواه مسلم ) قال ميرك : وكذا الأربعة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث