الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ذكر أن البحر يسجر يوم القيامة ويكون من جملة جهنم

قال الإمام أحمد : حدثنا أبو عاصم ، حدثنا عبد الله بن أمية ، حدثنا محمد بن حيي ، حدثنا صفوان بن يعلى بن أمية ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " البحر هو جهنم " . قالوا ليعلى . فقال : ألا ترون أن الله تعالى يقول : نارا أحاط بهم سرادقها [ الكهف : 29 ] ؟ قال : لا ، والذي نفس يعلى بيده ، لا أدخلها أبدا حتى أعرض على الله ، ولا يصيبني منها قطرة حتى ألقى الله عز وجل .

وقد رواه البيهقي ، من طريق يعقوب بن سفيان ، حدثنا أبو عاصم ، حدثنا محمد بن حيي ، عن صفوان بن يعلى ، عن يعلى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " البحر هو جهنم " . ثم تلا : نارا أحاط بهم سرادقها . وهكذا رأيته بخط الحافظ ابن عساكر ; حدثنا أبو عاصم ، حدثني محمد بن حيي .

[ ص: 145 ] وفى " المسند " - كما تقدم - بينهما عبد الله بن أمية . وكذلك رواه أبو مسلم الكجي ، عن أبي عاصم ، عن عبد الله بن أمية ، حدثني رجل ، عن صفوان بن يعلى ، عن يعلى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " البحر هو جهنم " .

وقال أبو داود : حدثنا سعيد بن منصور ، حدثنا إسماعيل بن زكريا ، عن مطرف ، عن بشر أبى عبد الله ، عن بشير بن مسلم ، عن عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يركب البحر إلا حاج أو معتمر ، أو غاز في سبيل الله ; فإن تحت البحر نارا ، وتحت النار بحرا " .

[ ص: 146 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث