الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

النعمان

العلامة المارق قاضي الدولة العبيدية أبو حنيفة النعمان بن محمد بن منصور المغربي .

كان مالكيا ، فارتد إلى مذهب الباطنية ، وصنف له أس الدعوة ، ونبذ الدين وراء ظهره ، وألف في المناقب والمثالب ، ورد على أئمة الدين ، وانسلخ من الإسلام ، فسحقا له وبعدا .

ونافق الدولة لا بل وافقهم .

وكان ملازما للمعز أبي تميم منشئ القاهرة .

وله يد طولى في فنون العلوم والفقه والاختلاف ، ونفس طويل في البحث ، فكان علمه وبالا عليه .

وصنف في الرد على أبي حنيفة في الفقه ، وعلى مالك ، [ ص: 151 ] والشافعي ، وانتصر لفقه أهل البيت ، وله كتاب في اختلاف العلماء ، وكتبه كبار مطولة .

وكان وافر الحشمة ، عظيم الحرمة ، في أولاده قضاة وكبراء . وانتقل إلى غير رضوان الله بالقاهرة في رجب سنة ثلاث وستين وثلاثمائة ، ثم ولي ابنه علي قضاء الممالك .

ومات محمد والد أبي حنيفة سنة إحدى وخمسين وثلاثمائة ، بالقيروان عن مائة وأربع سنين . ويعد من الأذكياء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث